ترندينج

استمرار اعتصام داخلية حجار ..وتكرار الإعتداءات بالمجمعات السكنية للطلاب والطالبات

06:40 م

الخميس 10 فبراير 2022

الخرطوم ملاذ عصام

مازال إعتصام طالبات داخلية حجار متواصلاً وأكدت الطالبات عزمهن على الإستمرار حتى تحقيق كافة المطالب، وقد بدأ الإعتصام ليلة 26 يناير2022 عقب تعرض طالبة تسكن بالداخلية للنهب والإغتصاب داخل غرفتها بالسكن وسط تكتم وتجاهل من قبل الإدارة والصندوق القومي لرعاية الطلاب ، و صدرت تصريحات من الأجهزة الشرطية خلال الأيام الفائتة تفيد بالقبض على المجرم، ولكن تكمن المشكلة بحسب متابعة "السودانيات" وإفادة عدد من الطالبات المتواجدات في الداخلية في عدم تنفيذ مطالب الإعتصام والمتمثلة في إقالة ومحاسبة النظام الإداري لداخليات حجار وتكوين لجنة تحقيق في جريمة الإغتصاب و تمثيل الطالبات في اللجنة وتمثيلهن بعدالة في إدارة الداخلية وأيضاً تفكيك صندوق دعم الطلاب وخلق أدوات جديدة لمعالجة قضايا السكن لكل طلاب وطالبات السودان وتعزيز الأمن وصيانة الداخلية وتوفير الخدمات الأساسية وقد ظلت الطالبات في معاناة لفترة طويلة بسبب عدم توفر الخدمات الأساسية.

وفي السياق تحدثنا إلى عدد من طالبات حجار و أفادن بتكرار جرائم النهب والسرقة و التهجم على الداخلية والتحرش في أوقات سابقة مع عدم توفر الخدمات الأساسية حيث انقطعت المياه لقرابة العام ولم يكن أمام الطالبات غير نقل المياه من بئر في الطابق الأرضي للمبنى بواسطة الجرادل وتم إبلاغ إدارة الداخلية بذلك عدة مرات ولا تفعل الإدارة والصندوق تجاه ذلك سواء التجاهل والوعود الكاذبة وزيادة رسوم السكن رغم الشكاوي المتكررة.

و أشارن الطالبات في حديثهن إلى ان الإدارة والمشرفات والحرس شركاء في الجريمة، وذلك بتسهيل حدوثها وبأن الإدارة هددت

المشرفات بالفصل اذا تحدثن عن هذه الجريمة، و بحسب إفادة المعتدى عليها فإن المجرم دخل غرفتها دون كسر الباب وهددها بالسكين وضربها على رأسها حتى أغمى عليها ثم اغتصبها وسرق هاتفها.

جرائم سابقة

وفي يناير من العام2021 أيضاً اعتدى أحد حراس داخلية حجار بالضرب على طالبة بداخلية حجار داخل مكتب الإدارة في حضور مدير السكن ومدير الخدمات والمشرفة ، وذلك

عقب تقديمها شكوى ضد ذلك الحارس إلى الإدارة تتهمه فيها بالتحرش وملاحقتها داخل مباني الداخلية وفتحت الطالبة بلاغاً في مواجهته هو ومدير السكن واتهمت الطالبات الحارس المذكور بغفتعال أزمة المياه واقتحام السكن في غياب المشرفة كما رأته بعض الطالبات وهو يقوم بإدخال أشخاص غريبين إلى داخل السكن.

تكرار الجرائم في مجمعات سكنية مختلفة

والجدير بالذكر تكرار حدوث تلك الجرائم من نهب وسرقة وتهديد وتحرش بعدد من داخليات البنات والأولاد بالخرطوم وعدد من الولايات خلال الآونة الأخيرة خاصة بعد إنقلاب 25أكتوبر.

وقد تعرضت ساكنات بداخلية خاصة بالقرب من السوق العربي في يناير الماضي للنهب والسرقة والتحرش حيث تفاجأن بوجود شخص غريب داخل غرفتهن ليلاً و أخذ هواتفهن تحت التهديد.

وفي يناير2022 شهدت داخليات “الوسط" و"أبو دجانة” "للطلاب و"الزهراء" للطالبات اعتداءات وحشية من قبل قوات ترتدي زياً نظامياً وتم نهب ممتلكاتهم من هواتف وأجهزة حاسوب وأموال.

وفي 2020 اقتحم مسلحون داخلية الزهراء التابعة للمجمع الطبي جامعة الخرطوم.

وفي مايو2021 تعرضت إحدى طالبات كلية علوم المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة تعرضت للاعتداء بالسلاح الأبيض أثناء وجودها في الداخلية ما أسفر عن جرحها في اليد و الوجه

وحدة مكافحة العنف

و اعتبرت مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة سليمي اسحاق تستر إدارة داخلية حجار على الجرائم التي حدثت أمر فادح للغاية، وتوقعت إجراء تغيير في إدارة الداخلية عقب التحقيق في القضي

نقص الخدمات وفجوة سكنية

ومن جانبه وعد عضو مجلس السيادة عبدالباقي عبدالقادر خلال لقاءه بوفد من صندوق رعاية الطلاب خلال شهر فبراير الجاري بالتدخل والتنسيق مع الجهات ذات الصلة لحل هذه المشكلات، حيث أشار الوفد إلى وجدود

فجوة سكنية تُقدر ١١ ألف طالب وطالبة إضافة إلى مشكلة في توفير عدد من الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء.

إدانة

وأدانت عدة أجسام الجرائم التي حدثت في داخلية حجار ، وشارك العديد من الأشخاص والمجموعات في الإعتصام وتم دعمه بعدد من الطرق، كما طالبت جهات بتوفير الخدمات الأساسية بما فيها الأمن للطلاب والطالبات في المجمعات السكنية بالخرطوم والولايات وحملت الصندوق القومي لرعاية الطلاب مسؤولية تلك الجرائم.

اخر الاخبار