لقاءات

مصابة فى أحداث ثورة ديسمبر هدى رابح:علبة بمبان افقدتنى نعمة البصر فى أحداث الثورة ....

08:51 م

الخميس 15 يوليه 2021

*طرقت كل أبواب الجهات المختصة ولكن..
.....
ولهذه الاسباب هجر أبنائي مقاعد الدراسة
...
*افترش الشوراع لعجزنا عن سداد ايجار المنزل


هدى رابح حامد ناشطة وشاعرة من مواليد مدينة الأبيض بشمال كردفان فى العام "1977"درست مرحلة الأساس بالابيض ثم الثانوية ولظروف خاصة لم تتمكن من مواصلة تعليمها عضو فى مبادرة الشهيد صالح عبد الوهاب الخيرية الشبابية إحدى المصابات المجهولات عن الإعلام فى احداث ثورة وان لعدد من الاطفال فى مراحل التعليم المختلفة أنها التقيت بها لاول مرة فى مهرجان أقيم بمنطقة ام عشر العقليين ابان سقوط النظام الحاكم
...
*متى كانت الإصابة ؟
كانت قبل سقوط النظام البائد فى إحدى المواكب بمنطقة الكلاكلة بعد أن أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع فاصبت فى راسي وتسبب فى فقدانى نعمة البصر
*هل هنالك اى جهات اخطرتيها بالاصابة؟
هنالك عدة جهات وبالاوراق الرسمية وهذا العلاج يحتاج إلى تكلفة عالية
*ماهى الإجراءات التى اتخذتيها حيال الواقعة؟
لم اتخذ اى إجراءات غير مقابلة العيادات وكنت حينها لم أفقد البصر كاملاً واستعمل العلاج عبارة عن قطرة ولكنى عجزت عن شراءها
*هل هنالك جهه قامت بدعمك؟
لايوجد جهه دعمتنى كل الدعومات تصلنى من فاعلى الخير
*مكان السكن حالياً؟
اصبحت متجولة انا واطفالى بعد عجزنا عن سداد متاخرات الايجار وفى بعض الاحيان نفترش الشوارع واخاف على أبنائي من المصير المجهول لعدم تمكنهم من مواصلة تعليمهم لضيق ذات اليد

اخر الاخبار